الرئيسية / مــقالات / الفرق بين “الأنترنت المظلم” و “الويب العميق” وطريقة تصفحك لهم!

الفرق بين “الأنترنت المظلم” و “الويب العميق” وطريقة تصفحك لهم!

تستعمل الأنترنت بشكل يومي؟ لا يمكنك الإستغناء عنها لوجود كمية كبيرة من المعلومات التي تحتاجها، تعتبرها وسيلة تواصل وشغل، وتتخيل ان الأنترنت عالم عميق ، انت مخطئ عزيزي الزائر فالأنترنت التي نستعملها تمثل جزء صغير جدا من عالم الأنترنت العميق ؟ ذلك الجزء الكبير الذي لا يمكن الوصول اليه بالطريقة العادية اي من المتصفحات التي نستعملها بشكل يومي او عبر محركات البحث بمختلف أنواعها، تتسائل عن طريقة تصفحك الجزء الأكبر من شبكة الأنترنت أو ما يسمى بالويب العميق والأنترنت المظلم، في هذه المقالة سنتعمق أكثر حول الفرق بين الويب العميق والانترنت المظلم الى جانب طريقة وصولك إليه.

الفرق بين الويب العميق والأنترنت المظلم

في البداية يجب ان تعلم ان الويب العميق أكبر من الأنترنت التي نستعملها بحوالي 500 مرة أو أكثر، وكل الصفحات الموجودة عليه لا يمكن تصفحها او العثور عليه من محركات البحث والمتصفحات العادية لكونها خاصة بلوحات التحكم او قاعدة البيانات اي انه يمثل الجزء السري من المواقع التي لا يمكن للزائر العادي تصفحها، وبالتالي يمنع المطورين من أرشفة تلك الصفحات لأسباب أمنية، اما الأنترنت الأسود هو بكل بساطة هو ملجئ لكل من يريد العمل على الأنترت دون الكشف عن هويته ويعتبر جزء صغير جدا من الويب العميق، كنقطة أخيرة يجب علينا الإشارة عليها لكي تستطيع تصفح الأنترنت الأسود فيجب عليك تنصيب متصفح تور لحماية نفسك من إمكانية الإختراق، كما ننصح الجميع بتفادي تجربته فكما يقال “الوقاية خير من العلاج“، لكن يمكنك تصفح تلك الصفحات والمواقع بالمتصفحات العادية لكن تتحمل تبعية قرارك!. لهذا نجد كل الأنواع الإجرام في الأنترنت الأسود، تخيل كأنك في السوق السوداء كل شيء متاح ومتوفر شرط توفر المال!، وبالتالي 90% من محتوى الأنترنت المظلم هي أمور غير قانونية.

و رغم هذا هناك من يخلط بينهم ولا يفرق بين مصطلح “الويب العميق” أو بالأنجليزية Deep Web  و مصطلح “الأنترنت الأسود أو بالإنجليزية Dark Web، وهذا أمر خاطئ لان هناك إختلاف كبير بين المصطلحين.

أهمية المتصفح تور

ينصح دائما بإستعمال متصفح تور في حالة رغبتك في تصفح الأنترنت المظلم لإبقاء هويتك سرية والإبتعاد عن كافة محاولات الإختراق، هناك من يتخيل ان بمجرد استعمالك هذا المتصفح فأنك تقوم بممارسة غير قانونية، بالعكس بتاتا فهو يعتبر أنجع متصفح من حيث الحماية والسرية فقد إزداد عدد مسعمليه بعد انتهاك وكالة الأمن القومي الأمريكي خصوصية المستخدمين ما جعله ملجئ خاص لكل من يريد الامن والسرية على شبكة الأنترنت، لهذا ينصح بإستعمال متصفح تور لتصفح الأنترنت بدون خوف!، لكن بمجرد إستعمالك متصفح تور فإنك تثير الشكوك لكن لا تقلق فإذ كنت تستعمله بشكل قانوني فهذا الأمر لا يزعجك بتاتا!، فرغم الشكوك التي قد تواجهك إلا ان موضوع الحماية أمر يستحق المجازفة احيانا، فكم من مصاعب قد تواجهك في الأنترنت العادي، خصوصا في مجال الخصوصية التي إفتقدناها بشكل كبيرة في الأونة الأخيرة خصوصا بعد انتشار إستعمال مواقع التواصل الإجتماعي.

خلاصة …

في الأخير ورغم كل سلبيات الأنترنت المظلم والويب العميق إلا أن هناك فئة تنصح بشدة بإستعمالها، فإذ اردت الأمن والسرية التامة في أعمالك التي تقوم بها فيفضل إستعمالها خصوصا إذ كنت باحث في مجال ما وتريد إبقاء كل أبحاثك في سرية تامة بعيدة عن الأعين فهذا المكان هو الانسب لك لتحقيق مبتعاك، او اذ كنت في بلد ما ينتهك الخصوصية فبإستعمالك لهذا المتصفح ستتمكن من تصفح اي موقع تريده.

عن Islam Djiar

شاهد أيضاً

4 نصائح لإحتراف الموشن جرافيك وأفضل المنصات لتصميمه بدون خبرة

ظهر في الاونة الاخيرة فن اعلاني واعلامي جديد، انتشر في العالم العربي كالنار في الهشيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *